تدمير المخزون الاحتياطي

يلتزم الموقّعون بموجب اتفاقيه حظر الالغام المضادة للأفراد (AMBC) واتفاقيه الذخائر العنقودية (CCM)، بتدمير جميع الالغام المضادة للأفراد وجميع الذخائر العنقودية. ومهما يكن الأمر فإن تدمير الأسلحة المحظورة بموجب المعاهدات لا تشكل الاّ جزءاً صغيراً من المهمة الضخمة لتدمير المخزون الاحتياطي. وربما أن الذخائر الموجودة في المخزونات الاحتياطية محظورة أو متقادمة أو خطره أو غير قابله للاستعمال. والمشكلة تعتبر ذات أهميه خاصه في البلدان التي لا تتبع قواعد أساسيه في الادارة الآمنة للذخائر.

وقد يسبّب حدوث انفجارات في مناطق تخزين الذخائر الى مئات الضحايا والى تدمير كبير في البنى التحتية الأساسية ويمكن أن يحدث تلوثاً في مناطق واسعه من خلال نثر الذخائر والمخلفات الكيماوية فوق أراضي كانت آمنه في السابق. وقد يحصل مع مرور الزمن تعريه تؤدي الى تسرب مواد كيماويه بالغة الحساسية ومؤذيه وتفاعلها مع بعضها البعض مما يؤدي الى حرائق وانفجارات.

stockpile-destruction

يقوم مركز جنيف الدولي لأنشطه ازالة الالغام للأغراض الإنسانية بدراسة وايصال أفضل الممارسات في مجال تدمير المخزون الاحتياطي وآثار الذخائر المعمّرة، ويراقب على مستوى السياسات، الاتفاقيات والمبادئ التوجيهية الدولية التي تنظم استخدام وتخزين المواد المتفجرة. وتمتد مساعدة المركز لتشمل جميع البلدان التي تخطّط لتدمير مخزونات الذخائر والتي تفتقر الى الخبرات اللازمة للقيام بذلك. وبالإضافة الى تقديم النصح والمشورة بشأن الأساليب العملية والطرق والتقنيات في أعمال التدمير، تشمل خدمات المركز اجراء فحوصات ومعاينات للذخائر وتخطيط دورة الحياة وتقديم توصيات حول الاجراءات المتبعة لسلامة وأمن الناس والبنى التحتية الأساسية. لقد قام مركز جنيف الدولي لأنشطة إزالة الألغام للأغراض الإنسانية بأعداد مجموعة أدوات للإدارة الآمنة للذخائر لمساعدة المنظمات والدول في تأسيس ادارة رشيدة وآمنه للذخائر والحفاظ عليها وفي وضع نظام لتدمير المخزونات الاحتياطية.