الكشف و التطهير

يمثل الاستخدام المفرط لموارد تطهير الأرض من الألغام في المناطق التي قد لا تحتوي على الألغام الأرضية و/ أو مخلفات الحرب القابلة للإنفجار خطأً في الحسابات بدلاً من الحيطة المبررة. ومع ذلك، ففي كثير من البلدان، تحتوي المناطق الملوثة على أنماط خطريمكن التنبؤ بها. علاوة على ذلك، فإن العديد من البلدان اتجهت نحو إنهاء عمليات الأعمال المتعلقة بالألغام على نطاق واسع، حيث أن نسبة عالية من المواقع المتبقية لديها احتمال أقل لاحتواء المخاطر. و للتصدي لهذه التحديات، يتطلب قطاع الأعمال المتعلقة بالألغام زيادة تخصيص الموارد اللازمة لعمليات تطهير الأرض من الألغام، وبوجه خاص، تحسين تقنيات المسح التقني وأساليب تحرير الأرض. فإنه من المطلوب أيضاً نهج منتظم حيث يتم فيه توظيف مجموعة من الأدوات، والآلات، وحيوانات الكشف عن الالغام بالإضافة الى نازعي الالغام بتسلسل محدد في مراحل مختلفة من الدراسة و / أو عمليات أنشطة إزالة الألغام.

detection

المصدر: مركز جنيف الدولي لأنشطة إزالة الألغام للأغراض الإنسانية (GICHD).

يعمل فريق مركز جنيف الدولي لتحسين وزيادة فعالية نظم المسح والتطهير في أنشطة إزالة الألغام للأغراض الإنسانية. فمن خلال الجمع بين الأساليب الفعالة والإجراءات مع أدوات إدارة المعلومات الحديثة، و أساليب المسح والتطهير المتوفرة فغنه من الممكن تحسينها بشكل كبير. إن مركز جنيف الدولي يقوم بتنظيم دورات تدريبية و تقديم الدعم التنفيذي والمشورة للعاملين في البلدان المتضررة من الألغام. كما يشارك الفريق في اختبارات نظم المسح و التطهير ويساعد في سد الفجوة بين المشغلين والباحثين والمؤسسات الإنمائية، و المصنعين، و السلطات الوطنية والجهات المانحة. كما يساعد مركز جنيف الدولي الأمم المتحدة لخدمات الأعمال المتعلقة بالألغام في الحفاظ على سلسلة المعايير الدولية للأعمال المتعلقة بالألغام (IMAS).

في حال كان لديكم أية أسئلة أو استفسارات، يمكنم التواصل مع إدارة البرنامج العربي للأعمال المتعلقة بالألغام عبر البريد الإلكتروني التالي على: (aop@gichd.org).

كما يمكنم الإطلاع على النسخة الإنجليزية لدليل الأعمال المتعلقة بالالغام هنا.