إتفاقية الذخائر العنقودية

يحظر ميثاق الذخائر و المتفجرات العنقودية كافة المتفجرات العنقودية التي يعتقد أنها تتسبب في أضرار غير مقبولة للمدنيين. و قد دخلت توصياته حيز التطبيق في 1 أغسطس 2010. و بداية من مارس 2013، وقعت 30 دولة على بنوده و توصياته و قامت 78 دولة بالتصديق عليه أو الإنضمام إلى الميثاق.
لقد كان زخم المناقشات الخاصة بالميثاق منصباً على تأثير هذه الأسلحة على المدنيين. و قامت دولة النرويج بإطلاق مبادرة “عملية أوسلو” بعد المداولات تحت رعاية ميثاق الأسلحة التقليدية المعينة في مقر الأمم المتحدة بجينيف و فشلت في تحقيق تقدم على مسار المفاوضات بشأن القنابل و الذخائر العنقودية. و لقد سعت عملية أوسلو للتفاوض بشأن و عقد اتفاقية خارج نطاق الأسلحة التقليدية المعينة. و تضمنت الاتفاقية سلسلة من المؤتمرات العالمية لمناقشة نسخ المسودة الخاصة بالميثاق. و قد تم اعتماد الميثاق في 30 مايو 2008 في دابلن، بأيرلاندا و تم توقيعه في 3 من ديسمبر 2008 في أوسلو، بالنرويج. و الاجتماع الرابع للدول الأعضاء سوف يعقد في زامبيا من 9 إلى 13 سبتمبر 2013.

و لمزيد من المعلومات, يرجى الإطلاع على الإتفاقية على الموقع الإلكتروني
كما يمكنكم الإطلاع على صفحة مركز جنيف الدولي لإزالة الألغام للأغراض الإنسانية
و لمزيد من المعلومات, يرجى الضغط على الرابط